كبار السن في سوق سمك "ديرة" خبرة معجونة بروائح البحر

"أنا هنا منذ 15 عاماً، وهذه أريكيتي التي أستريح عليها، عمرها من عمر وجودي في السوق. أشاهد الزوار والمتسوقين من مختلف الجنسيات والثقافات يأتون للشراء، واختيار الأنواع المفضلة لديهم. تشكيلة أسماك الخليج الملونة بألوان الطبيعية تمنح السوق جمالاً لا يقارن"؛ بهذه الكلمات يعبر الحاج محمد، 70 عاماً، عن تفاصيل حياة مختلفة يعيشها صباح كل يوم في سوق سمك "ديرة" الذي يعج بالحياة؛ حيث صخب الباعة، والأصوات المرتفعة، والألوان الممزوجة بروائح البحر.

حال الحاج محمد، يماثل الكثيرين من كبار السن الذين اعتادوا زيارة سوق السمك كل يوم، حيث يجدون فيه راحة نفسية. يقول الحاج إبراهيم من مواطني دبي: كان أبي يصحبني إلى هنا وأنا صغير لأتعرف إلى أنواع الأسماك التي تذخر بها مياه دبي، والطقس نفسه أمارسه مع ابني محمد، ابن التسعة أعوام، فأنا أحرص أن يكون معي صباح كل يوم جمعة، لنختار الأسماك التي ترغب العائلة في تناولها على الغذاء.
ويضيف: إنه يوم محبب لعائلتي الكبيرة، حيث يتجمعون في بيتي مع أولادهم. شيء جميل أن أرى أحفادي يمرحون بعد تناولهم وجبة السمك المفضلة لديهم.

يحكي الحاج محمد عن خبرته في معرفة أنواع الأسماك، وخصوصاً الطازج منها، يقول إن السمك الطازج تكون عيناه لامعتين، ورائحته مقبولة، الخياشيم حمراء والزعانف صلبة، ولحمه يبدو متماسكا، أما الأنواع التي ليس بها قشور كالقراميط والقرش، فيجب أن يكون الجلد أملس غير متجعد.

في الزاوية المقابلة نجد الحاج بو راشد، 69 عاماً، متكئاً على عصاه، وأمامه أنواع مختلفة من الأسماك؛ كالهامور، والشعري، وسلطان إبراهيم، وغيرها، نسأله: منذ متى وأنت تعمل في تجارة السمك، فيقول: قضيت في تجارة السمك 20 سنة، وفي البحر والصيد 30 سنة. حكاياتي مع البحر لا تعد منذ كنت شاباً، حيث كنا نبيت في البحر أياماً، ونعود محمّلين بخيراته. تعلمنا منه الصبر وحب الحياة وطلب الرزق. لم يبخل علينا يوماً، وفي أوقات كثيرة كنا نهرب إليه من صحب الحياة من حولنا.

الحاج عبيد من الإمارات، يعرفه الصيادون وعمال سوق السمك جيداً، وهو من الملاك في هذا المكان، الذي يصرف فيه وقتاً أكثر من أي مكان آخر في حياته. نمازحه أمام الكاميرا، ونسأله عمن يتحكم في قرار كيفية طهو السمك في بيته، هل هو بوصفه الخبير أو زوجته بوصفها سيدة البيت وملكة مطبخه؟: "طبعاً الموضوع عند المدام"، يجيب من دون تردد.

لمعرفة المزيد عما يحدث في سوق سمك ديرة صباحاً طالعوا الحلقة الأولى "السمك شمس البحر وأقماره.. والناس تسعى إليه قبل الملح والبهار!" واكتشفوا المزيد.

للمزيد من الموضوعات والآراء التي تواكب سلسلة فيديوهات البيان TV الجديدة عن سحر الإمارات عند الشروق تفاعلوا مع وسم  #الإمارات_0530  صباح كل يوم سبت.

Happiness Meter Icon