(ح4) ديانا حداد تداوي جراح المعنفات بالحب

"ليس من رأى كمن سمع"؛ فأن تسمع قصصاً وحكايات عن العنف ضد المرأة، ليس كمن يشاهد ويسمع ويرى قصة بلسان بطلتها؛ هنا تكون القصة أوقع وأشد تأثيراً.

تلك كان حال الفنانة ديانا حداد التي زارت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، واستمعت وعاشت بكل جوارحها مع قصة إحدى المعنفات التي دفعت ضريبة زوج فقد كل معاني العطف والرحمة معها وأولادها، ولم تجد حلاً إلا أن تطرق باب المؤسسة التي احتضنتها ومثيلاتها من ضحايا العنف والقهر الذي يمارس عليهن.

كيف داوت ديانا جراح هذه المرأة، وكيف بثّت فيها معاني القوة والصبر والاحتمال تشاهدونه في الفيديو، الذي يعرض تلك الزيارة والحوار الذي دار بينهما، ويعرض الفيديو أيضاً مشاهد مؤثرة داخل مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال خلال لقاء ديانا مع أطفال لا ذنب لهم إلا أنهم خرجوا إلى الدنيا ولا يعرفون لمن ينتسبون.

Happiness Meter Icon