(ح 13) أحمد سلطان: تعلمت "سر المهنة" من #أصحاب_الهمم

برشلوني مدريدي، أهلاوي نصراوي، حديث كروي ربط بين أحمد سلطان الإعلامي بمؤسسة الشارقة للإعلام وبين طلاب مركز مسارات للتطوير والتمكين بمدينة الشارقة الإنسانية، فهم من عشاق الكرة ومتابعي برامج سلطان الرياضية، وهو الذي بدوره حاول التعرف في البداية إلى ميولهم الرياضية، وأهم اللاعبين المحترفين بالنسبة إليهم. أما هم فاستقبلوه بحفاوة شديدة، فهذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها سلطان المركز، لذا تجد علاقة صداقة تربط بينه وبين الطلاب، الذين أكدوا له بعد إعجابه بالمنتجات المتنوعة أنهم سيعلمونه كيفية صنعها.

ورشة الخزف تضم مجموعة من "أصحاب الهمم" الذي يبهرونك بالتحف و"الأنتيكات" التي يصنعونها يدوياً، الأمر الذي دفع سلطان إلى الجلوس بجوارهم، حتى يتمكن من معرفة "سر المهنة"، وكيفية صنع هذه المنتجات المختلفة التي تنوعت بين التماثيل والتحف والفوانيس والطاولات، لتجد نفسك أمام معرض يضم قطعاً تخطف الأبصار. عبد الرحمن الطالب البرشلوني، أخبر سلطان بأن الموضوع بسيط ولكنه يحتاج إلى دقة وصبر، وأحضر له قالباً ليصب فيه الجبس ويتركه فيه لمدة ساعة، ثم أعطاه الأدوات حتى يبدأ عملية النحت، أما سعود فكانت خفة دمه واضحة؛ فحينما سأله سلطان عن هواياته رد بعفوية وابتسامة أنه يحب لعب كرة السلة كثيراً على الرغم من أنه جالس على كرسي متحرك، وأطرافه تعاني من جمود بعض الشيء، ولكن روحه الجميلة كانت كفيلة بإشاعة أجواء من المرح.

Happiness Meter Icon