(ح 18) حامد المعشني.. «شيف» يوزع الإفطار على عمال دبي

في الوقت الذي نتذمر فيه من حرارة الجو والشعور بالعطش، هناك من يعمل في صمت وباجتهاد. وبينما نحن نجلس تحت أجهزة التكييف، هناك من يقفون تحت وطأة الشمس، ويحتاجون إلى أن نعبر عن امتناننا لهم ونقول شكراً.. بهذه الكلمات وضح حامد المعشني، الإعلامي في (مؤسسة أبوظبي للإعلام)، سبب اختياره لفئة العمال من أجل قضاء الوقت معهم.

نقطة الالتقاء كانت مطعم «بار سلطة» وذلك لتحضير 40 وجبة لتوزيعها على العمال، حيث ارتدى المعشني زي الشيف ودخل المطبخ لمساعدة فريق المطعم على تحضير المأكولات، ووضعها في الأكياس.

بعد الانتهاء من التحضير، بدأ المعشني نقل الأكياس إلى السيارة، ومن ثم توزيعها على العمال، الذين أبدوا بدورهم سعادة كبيرة بهذه اللفتة، وكان المعشني يحاول سؤالهم عن أحوالهم في العمل والابتسامة مرسومة على وجهه وهو يردد «رمضان كريم».

Happiness Meter Icon