ترتيل حكيم يصدح في سماء دبي

تشهد جائزة القرآن الكريم تنافساً قوياً بين المتسابقين من حملة القرآن الكريم، الذين أتو من مختلف دول العالم إلى دبي، وجاءت الدورة الثانية والعشرون تحت مسمى "دورة زايد الخير" لتجسد المكانة الكبيرة التي يحتلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في نفوس شعبه وأبنائه، فهو القائد المؤسِّس لدولة الاتحاد ومهندس النهضة التي تشهدها الدولة على المستويات كافَّة.

شاهد على "شوف البيان" الأجواء الروحانية بين متسابقي الجائزة والأمل الذي يطمح إليه كل متسابق بالفوز بأكبر جائزة للقرآن الكريم على مستوى العالم.

طباعة Email