"الرمسة" الإماراتية: 1000 متعلم في 4 سنوات - شوف البيان

"الرمسة" الإماراتية: 1000 متعلم في 4 سنوات

لا يتعلم المرء شيئاً إلا إذا أحبه؛ فإذا أحبه، احترفه، وتفرد فيه. ومن أجمل ما يتعلمه الإنسان ثقافة الآخرين، وخصوصاً اللهجة التي تعد باباً واسعاً لفهم طبيعة الشعب وخصاله فضلاً عن عاداته وتقاليده.

هنا في الإمارات، أرض التسامح والتعايش، يعيش أكثر من 200 جنسية في سلام ووئام واحترام. ومن بين هذه الجنسيات التي سكنت الإمارات في قلوبهم، ثلة عاشوا فيها منذ سنوات طويلة، وأحبوا لهجتها، فقرروا أن يتعلموها في معهد "الرمسة" الذي وفر الأرض الخصبة لاندماج الأجانب مع المجتمعات العربية، فقام خلال 4 سنوات بتعليم أكثر من 1000 طالب أجنبي من مختلف الجنسيات.

"شوف البيان" اقترب أكثر من هؤلاء ليكشف عن الأسباب دفعتهم لتعلم اللهجة الإمارتية، وما الصعوبات التي واجهتهم.