أسرار الإنسان.. مطبوعة في عينيه!

تمتلك الحضارات القديمة معارف لا تزال إلى اليوم تشكل تأثيراً مذهلاً على عصرنا الحديث. إحداها معرفة تعود إلى حضارة جبال "التيبيت" قبل أكثر من خمسة آلاف سنة، تفترض أن شخصية الإنسان وأفكاره وتأثره بمحيطه والأحداث.. كلها تترك بصمتها في العيون.

"شوف البيان" التقت أحد المتخصصين في هذا المجال، وهو واحد من بين 200 معلم فقط حول العالم يمتلكون اليوم هذه المعرفة ويعلمونها.

شاهد هذا الفيديو الشيق الذي يكشف كل الأسرار من بصمات العيون!

طباعة Email