قاهر الألغام

نهشت الألغام الغادرة جسده وقضمت أحلامه، وهشمت وجه أيامه، وحكمت عليه بالعجز، وشلت مشوار مثابرته وأقعدته عن كل شيء إلا عن تعطشه للعطاء وإحساسه المتواصل بالفخر والاعتزاز، شاهدوا قصة اليمني علي قاسم

طباعة Email