بحث متقدم


القبطان الصغير

 يحلم أن يكون قبطاناً، ويقود سفينة، ليعيش بسلام في بر الأمان رغم الحصار، تعرفوا على قصة الطفل عبدالله تامر، ضمن سلسلة أحلام في غزة

 

طباعة Email