بحث متقدم


أم الإمارات وسما

كانت تلهو ببراءتها في منزلها المتواضع فوقع ما لم يكن في الحسبان، انفجار ضخم يتطاير منه زجاج ليستقر في عينها اليسرى ويفقدها النظر، لكن تباشير الفرج تأتي من أم الإمارات وتعيد لها البسمة. شاهدوا القصة الكاملة للطفلة سما.

طباعة Email