الإمارات نموذج مشرف في حقوق الإنسان عالمياً

لا يزال التقرير الذي عرضته الإمارات أول أمس في جنيف عن ملفها في حقوق الإنسان يتفاعل صداه الإيجابي دولياً وعربياً، في الصحافة ومواقع التواصل. فحين تتكلم الإمارات عن حقوق الإنسان؛ ينصت العالم ويتأمل في تلك التجربة الفريدة في حفظ كرامة الإنسان وصون حقوقه، القائمة على الأمل والتسامح.

فليس هناك مثال أرقى من أن يعيش أكثر من 200 جنسية من مختلف الأجناس واللغات والأديان والأفكار، في سلام وتناغم، على أرضها الطيبة، إضافةً إلى أن المرأة حاضرة بقوة في مسيرة التنمية. أما أيادي الإمارات البيضاء داخل وخارج الدولة فهي ظاهرة بقوة.

Happiness Meter Icon