سلوى آل رحمة.. هزمت السرطان بالضربة القاضية

هاجمها السرطان أربع مرات متتالية، في كل مرة كانت تنتصر عليه سلوى آل رحمه، رئيس مبادرة سفراء الإيجابية، وتخرج من محنتها أقوى من ذي قبل، فالألم الذي كانت تشعر به يتسلل إلى كل جسدها، خلق منها امرأة تتحدى الصعاب، لم تفقد الأمل بالرغم مما كانت تعانيه، فما كادت تلتقط أنفاسها من المرض حتى هاجمها وبشراسة مرة أخرى، عاشت أوقاتاً طويلة بين أروقة المستشفيات، وتناول الأدوية، واستشارات الأطباء، كانت تؤمن أنها وبمساندة عائلتها قادرة على الوقوف من جديد، وتحويل الألم إلى طاقة إيجابية تنثرها من حولها، فصارت أكثر نضجاً وقوة، وأكثر تمسكاً بالحياة، وأكثر تقديراً لذاتها وأصبح لديها رغبة في إسعاد من حولها.