"دبي للغوص التطوعي" أمل في قاع البحار

لا تعيش البحار إلا بصحة أعماقها، ولا تزدهر الحياة فيها إلا بالحرص على نظافة مائها وقيعانها. وفي دولة الإمارات تكتسب الجهود المبذولة في المحافظة على الحياة البحرية أبعاداً متطورة كل يوم، وتتجسد في التناغم بين العمل الحكومي والتطوعي الشعبي. إليكم قصة 20 صياداً شكلوا فريقاً أطلقوا عليه اسم "فريق دبي للغوص التطوعي" آثروا أن يزرعوا الأمل البيئي في أعماق البحر. شاهد حكايتهم ضمن سلسلة #إمارات_الأمل على "شوف البيان".