بشاير الحمادي تقود 500 جندي متطوع في جيش الأمل

عندما كانت طفلة تركض وتلعب، كانت تسعى بين حين وآخر بالتعاون مع أخوتها في المنزل، إلى تقديم مساعدات بسيطة على قدر أعمارهم الصغيرة، لتكبر ويكبر معها إحساسها بأهمية المشاركة في الأعمال التطوعية، ولتدرك بأن ما كانت تفعله ما هي إلا أعمال تطوعية، لتصبح بشاير الحمادي اليوم قائدة فريق "كلنا حاضرين" الذي يضم أكثر من 500 متطوع لخدمة الأعمال الإنسانية.

هم جميعاً جاهزون لتلبية نداء الوطن وتقديم الدعم لكل محتاج ونشر ثقافة التطوع بين الأفراد، وذلك من خلال عدة مبادرات يقومون بها على مدار العام، والتي بدروها تعزز الروابط الاجتماعية وترفع الروح المعنوية بين الجميع.