فرح في "بيت النوخذة"

ذرفت دموعه وهو يروي قصة طباخ يعمل لديه في مطعمه، توفي والده فجأة، وكانت ظروفه لا تسمح بالعودة إلى وطنه، وحالته صعبة، فهو الابن الوحيد ومعيل الأسرة، وقتها حاول رجل الأعمال حسين الدرمكي مساعدته، وتكفل بمصاريف جنازة والده، ورافقه في السفر إلى ولاية كيرلا حتى يطمئن عليه.

يرى الدرمكي أن مساعدة كل شخص محتاج هو أمر واجب، وهذا ما تعلمه من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أن تعطي دون أن تنتظر مقابل.

شاهد حكاية جديدة عن المؤمنين بالأمل وصناع الخير في #إمارات_الأمل على "شوف البيان".