خواطر رمضانية.. نزول القرآن الكريم

يقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في خواطره الرمضانية:

بأيْ آيهْ إبتدَى آيْ الكتابْ

وآخْر آيهْ نازلةْ للمسلمينْ؟

والثِّوابْ إذا تحبُّونْ الثِّوابْ

في التِّلاوةْ م الكتابْ اللِّي مبينْ

منْ حفظها تحفظهْ عند الجوابْ

وياخذ كتابهْ مِكَرَّمْ باليَمينْ

وحول هذه الأبيات يقول الدكتور عارف الشيخ: يشير الشاعر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في هذه الأبيات إلى فضيلة أخرى من فضائل شهر رمضان، وهي أن القرآن الكريم نزل على الرسول، صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان، فيتساءل الشاعر:

- متى نزلت أول آية منه،

- وما آخر آية نزلت من القرآن الكريم؟

- وما ثواب قراءته؟

والقرآن الكريم من أسمائه: القرآن والكتاب والفرقان والذكر، هو كلام الله المنزل على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بلسان عربي مبين، بوساطة جبريل عليه السلام، المكتوب في المصاحف، المنقول إلينا بالتواتر كتابة ومشافهة، المتعبد بتلاوته، المعجز بأقصر سورة منه، المبدوء بالحمد لله والمختوم بسورة الناس.

ويضم القرآن الكريم 114 سورة أولها الفاتحة وآخرها الناس مقسّمة على ثلاثين جزءاً.

يقول العلماء إن ترتيب السور على أرجح الأقوال توقيف من النبي صلى الله عليه وسلم كما هو في اللوح المحفوظ، كما أن ترتيب الآيات توقيف منه عليه الصلاة والسلام، لقوله أتاني جبريل فأمرني أن أضع هذه الآية بهذا الموضع من هذه السورة.

طباعة Email