(ح1) هيلموت كوتين: الإمارات دعمت رسالتنا للسلام

ينتمي إلى الإنسان من دون النظر إلى هويته أو جنسيته أو لونه، أمضى حياته متنقلاً حول العالم بحثاً عمن يشاركه العطاء، ومد يد العون للأطفال الذين لفظتهم الحروب ويعانون الحرمان ووجع الفراق. حمل في أسفاره الكثيرة هموم الأوطان المتأرجحة بين الحرب والسلام. إنه هيلموت كوتين، الرئيس الفخري لقرى الأطفال العالمية "SOS"، الذي يؤكد أن «لكل طفل الحق في الانتماء إلى عائلة يشب فيها على الحب والأمان".

كيف استطاعت المنظمة توفير عائلات حاضنة لكل الأطفال المحرومين من نعمة السلام ودفء العائلة، تشاهدونه في هذا الفيديو.

طباعة Email