(ح4) سيدريك توسان: الإمارات نموذج فريد للتسامح

"لا تستثنى رسالة التسامح التي ترسلها الإمارات أحداً؛ فهي موجهة للجميع بهدف تأصيل قيم التسامح والتعايش والقبول بالآخر فكرياً وثقافياً ودينياً وهو ما غرس في عمق المجتمع الإماراتي من تعاليم الإسلام والدستور الإماراتي وإرث زايد والأخلاق الإماراتية"، يقول سيدريك توسان، مدير العمليات لدى "كويا دبي".

ويضيف: "للإمارات جهود ومساهمات رائدة على مختلف الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، ولها دور مهم في التصدي لظواهر العنف والإرهاب والكراهية، وغرس قيم التسامح والحوار البناء، وقبول الآخر المختلف والتعايش بين جميع الشعوب والأديان بسلام ومحبة".

ويتابع الإمارات تعد شاهداً حياً ونموذجاً رائداً للتسامح، حيث تحتضن الدولة تحت رايتها أكثر من 200 جنسية بمختلف ثقافاتها وديناتها، والتي تعيش في كنف هذه الأرض الطيبة بمحبة ووئام وسلام.

طباعة Email