(ح7) جولييت آرندت: دبي عنوان التسامح والسعادة

اختبرت في شهر رمضان معنى حسن الضيافة العربية الحقيقية؛ إنها الألمانية جولييت آرندت، أخصائية العلاج بالتنويم المغناطيسي. تقول: "عام الخير في الإمارات، حدث بغاية الأهمية محلياً وعالمياً، فالحياة برمتها تدور حول معنى العطاء الذي يمنح شعوراً هائلاً بالسعادة".

وتضيف: اليوم العالم يتطلع إلى دبي على أنها مثال يحتذى في الأمن وتحقيق معايير السعادة والتسامح لكل من يعيش على أرضها".

وتؤكد آرندت أن مصدر إلهامها هو كتاب «رؤيتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يعلمنا أهمية رؤيتنا، وأنه من الضروري أن يكون لديك حلم، وإلا فأنت أشبه بسفينة تسير في مهب الريح لا مسار يحدد وجهتها، ولابد من حلم تعيش لأجله.

طباعة Email