(ح8) شارميلا كامتي: عام الخير رسالة محبة للعالم

ترى شارميلا كامتي، منتجة الفنون الشعبية أن لدولة الإمارات تراثاً عريقاً له العديد من الأشكال والصور يظهر في العادات والتقاليد التي يتوارثها الأبناء جيلاً بعد جيل ويتناقلها الخلف عن السلف بحرص واعتزاز، وارتكزت هذه العادات على الأخلاق الإسلامية العظيمة والأعراف العربية الأصيلة، حيث تتنوع الفنون الشعبية في الدولة من فلكلور وموسيقى بتنوع واختلاف مراحل التطور التي مر بها المجتمع.

وتؤكد أن مبادرة عام الخير أنها رسالة محبة وتسامح لشعب الإمارات وكافة شعوب العالم وعلينا أن نتخذ منه فرصة حقيقية للاستثمار والحصاد المثمر لما غرسه زايد الخير في قلوب ووجدان كل من عرفه في مختلف بقاع الأرض، كما إنها تعمل على ترسيخ المسؤولية المجتمعية، لتؤدي دورها بخدمة الوطن والمساهمة بمسيرته التنموية، وتعكس عمق الدور الإنساني لدولة الإمارات في الداخل والخارج، وهي إضافة حقيقية للنجاحات التي تحرزها الدولة في مختلف المجالات.