(ح16) آرت لوس بانوس وراشيل سالينل: الإمارات نموذج للتعايش السلمي

يحترم الإعلامي الفلبيني آرت لوس بانوس وزوجته الإعلامية راشيل سالينل منذ أكثر من 16 عاماً على اختلاف طبيعة المجتمعات العربية وتفرد تقاليدها، فعشقوا تعدد ثقافتها الملهمة التي تركز على مبدأ الخصوصية واحترام الآخر كونه جزءاً من ثقافة الشارع والممارسة بشكل يومي من كل أفراد المجتمع، وهذا ما دفعهم إلى إطلاق كتاب «دليل المهنيين الفلبينيين في الشرق الأوسط»، الذي يغطي كل الاستفسارات والعوامل التي قد تشكل عائقاً معنوياً للتعايش والتناغم، لدى الكثير من أبناء الجالية الفلبينية الوافدة للعمل في كل القطاعات والتخصصات للمرة الأولى في دولة الإمارات بهدف الصعوبات والتحديات التي تواجههم في فهم التفاصيل الرسمية والسياسات الحكومية، من أجل تحقيق الاندماج الكامل لأبناء الجالية في المجتمع وترك تأثير إيجابي في البيئات الجديدة المتعلقة بالتقاليد والموروث.

تقول راشيل المصنفة في موطنها عام 2016 من أقوى الشخصيات الفلبينية المؤثرة، إن الإمارات نموذج للتعايش السلمي بين الأمم والشعوب كافة حيث يعيش على أرضها أكثر من مئتي جنسية تتعايش مع بعضها البعض بانسجام، حيث يحكمها هدف واحد هو الحفاظ على أمن وسلامة هذا المجتمع، وهو ما جعل الدولة مثالاً للنهج السلمي المتسامح.

طباعة Email