(ح 18) إلسا وكايتي: الإمارات منحتنا دفء العائلة

أسست إلسا روت وصديقتها كايتي هارفي شركة «Q» للعلاقات العامة، انطلقتا من دبي التي قدمت لهما الارتقاء المهني والاجتماعي، فالإمارات بالنسبة لهما ذكريات الماضي وطموح المستقبل وسط دائرة من الأهل والأصدقاء من مختلف الجنسيات، تسير في منحنى مغلق بالأمان في دائرة مقدار قطرها 360 درجة تذوب عشقاً وتقديراً لمدنها وشوارعها المزدهرة بالحكايات وذكريات الأمومة والعائلة المعتقة بالألفة والمحبة لهذا الوطن.

تقول إلسا روت: قدمت إلى البلاد عام 2007، وحين وضعت حقيبتي لم أكن أعرف أحداً هنا. كان لدي حلم. وأصبحت اليوم بعد عشر سنوات أعتبر الإمارات بلدي. إلسا وأنا صديقتان منذ نحو عشر سنوات، وقد عشنا التجربة معاً وعملنا في مجال العلاقات العامة الذي نعشقه. قبل سبع سنوات فقط قررنا أن نفتتح شركتنا الخاصة فسمّيناها «كيو كوميونيكايشنز». ولكوننا نأتي من عالم العلاقات العامة، لاحظنا الثغرة الكبيرة الموجودة في السوق انطلاقاً من طريقة تعاملنا مع الوكالات الأخرى. وكنا في كل مرة نخرج معاً نقول هيا فلننشئ شركتنا الخاصة، وهذا ما فعلناه. وحصلنا على ترخيص الشركة بالفعل.

وتضيف كايتي هارفي: أصبحنا جزءاً من مجتمع الإمارات المترابط والمتكاتف ومارسنا كافة تقاليده وعاداته بكثير من الاعتدال والفخر، فالجميع هنا يستشعر أهميته سواء كان مواطناً إماراتياً أو مقيماً، نقوم بأدوارنا بإخلاص وولاء تام مدفوعين بالمحبة والانتماء الذي هو وليد المعاملة الطبية والأخلاق الحميدة التي تسود المجتمع الإماراتي، حيث ترعرعنا وكبرنا وسط عائلة كبيرة من الأصدقاء والأخوة من كافة البلدان والجنسيات.

طباعة Email