(ح 20) بيني باريهار: الإمارات بوتقة لانصهار الحضارات

يؤمن الهندي بيني باريهار مؤسس شركة «كرايو» للعلاج بالتبريد أن الولاء هو جوهر الالتزام، الذي يدعم هويته الإماراتية، فهو لا يعتبر نفسه مغترباً، فدبي مسقط رأسه ومصدر إلهامه المحمل بذكريات الطفولة وطموحات الحاضر والمستقبل، حيث شعر نحوها بالفخر والولاء، ويعتز بهويته وتوحده معها، ويكون منشغلاً ومهموماً بقضاياها، وعلى وعي وإدراك بمشكلاتها، وملتزماً بالمعايير والقوانين والقيم الموجبة التي تعلي من شأنها وتنهض بها، محافظاً على مصالحها، مراعياً لصالحها العام، ومشجعاً ومساهماً في كافة مبادرتها المجتمعية.

وفى السياق يقول باريهار: المواطنة الصالحة في الإمارات تشمل المواطنين والمقيمين معاً، فهي البوتقة التي تضمن انصهار جميع الثقافات لصالح المجتمع المتعدد الجنسيات المتحد في الفكر ضمن أطر نظامية ومن خلال الالتقاء على أرضية المصلحة الوطنية العامة، ويتم ذلك بناء على معطيات الفكر العالمي اليوم من خلال ثقافة الهوية، والتعددية وقبول الآخر، لقد ولدت وترعرعت هنا ومع أنني من الجنسية الهندية لكن عائلتي تقيم هنا منذ السبعينيات. وأنا أعشق الإمارات التي كبرت بين شوارعها ومجتمعها النابض بالحياة، فالثقافة المجتمعية السائدة تميل إلى الاعتدال والتوازن والتسامح والانضباط في السلوك والتفكير، وكل هذه العوامل تشجّع على التعايش الذي يستشعر أولئك الذين يعيشون على أرضها ممن ثمّنوا هذه الميزة التي جعلت الإمارات قبلة المصطافين والزائرين والمقيمين، ممن يشعرون بالرضا عن هذا البلد الذي يجسّد قيم المحبة والتكافل.

طباعة Email