(ح 25) أفانيش بال: مبادرات الإمارات قرّبت المسافات بين الشعوب

التوازن الثقافي والانفتاح الحضاري في دولة الإمارات كانا محفزي الكندي أفانيش بال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "هوت براندس إنترناشونال" في اثراء هذا المشهد من خلال افتتاحه في التسعينيات لأول سلسة لركن المطاعم في مول برجمان الذي شهد بداية هذا المشروع الطموح كظاهرة اجتماعية لتقريب المسافات واكتشاف المذاقات العالمية والنكهات الآسيوية على وجه الخصوص، والتي تقترن هذا العام بعالمية التواصل من خلال مبادرات عام الخير، وبنك الإمارات للطعام بأهدافه الإنسانية.

وفى السياق يقول أفانيش بال: لم يكن مجتمع الــ food court الذي يضم سلسلة من مطاعم الوجبات السريعة التي ترضي جميع الأذواق وتقدم لأبناء الجاليات مأكولات شعبية في بلدانهم تحت سقف واحد، معروفة في ذلك الوقت من بداية التسعينات، وكان النجاح في ذلك وتقبل الجمهور لتلك الثقافة هو الهاجس الذى رافق مسيرتي التي بدأت من خلال مركز برجمان للتسوق، وبالفعل لم يحالفنا الحظ كثيراً في الشهور الأولى، وكان ذلك بديهياً ومعقولاً، فالناس لم تعتد فكرة التجمع لتناول الطعام مع الغرباء في مكان واحد، واعتبرتها بعض العائلات انها ليست فكرة مثالية على الإطلاق، على الرغم ان الخيارات المتوفرة للمأكولات كانت متعددة وتمزج بين الشرق أوسطية، والآسيوية.

ويضيف أفانيش: مع مرور الوقت اعتاد جمهور المتسوقين والزائرين للمركز على فكرة ركن الطعام والقائمة على الطلب مباشرة والخدمة الذاتية، الى جانب الجلوس لتناول الطعام وسط مئات من الأشخاص في وقت واحد، ومع نجاح التجربة الأولى، قمنا بالتوسع ونشر منظومتنا في العديد من مراكز التسوق في الإمارات، بوتيرة أسرع بكثير من أي نوع آخر من المطاعم في قطاع الأغذية، ويعود الفضل لذلك للتنوع الثقافي للتركيبة السكانية في البلاد والتي يعيش فيها أكثر من 200 جنسية، الى جانب تزايد شعبية الوجبات العالمية التي تعكس نموذجاً مصغراً لروح الجاليات الوافدة، الى جانب ذلك قمنا بتقديم خيارات صحية في ركن المطاعم تؤكد على أن نمط الحياة الصحية لا بد أن يكون متوفرا للجميع.

طباعة Email