زايد بن سلطان.. الثقافة أساس التنمية

أدرك الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، أن العبور إلى التنمية لا يمر إلا عن طريق العلم والمعرفة، فجعل الثقافة أساس حياة الإمارات، وسخر كل الإمكانات لدفع عجلة المعرفة من خلال مؤسسات راسخة، كوزارة الإعلام، ودار الكتب التي تغير اسمها إلى المجمع الثقافي. إضافةً إلى احتضانه الشعراء بحلقات منتظمة، وإنشاء مجالس شعرية لهم في الدولة، فضلاً عن اهتمامه بالثقافة التراثية الشعبية الأصيلة.

شاهد على "شوف البيان" كيف تحولت الإمارات في عهده إلى بيت الثقافة العربية يستضيف سلسلة من المشاريع الفكرية.

طباعة Email