حكايات زايد مع "الصيد والفروسية" بعيون من رافقه

ليس من رأى كمن سمع؛ فإن تسمع حكايات نادرة عن شخصية تحبها ممن رافقها، وتعايش معها، تكون للحكاية وقع خاص في نفوس متلقيها. هنا في معرض "الصيد والفروسية" قصص لاتزال تنبض بالحياة، يرويها من عاصرها.

جاسم الحمادي، أحد صقاري، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، والذي رافق سموه منذ أن كان عمره 13 عاماً، ومحمد الخالدي، المصور الخاص، والذي رافقه طيلة رحلات القنص خلال 37 سنة، بين المغرب وباكستان والهند، يرويان قصصاً آسرة، عن علاقة الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله بالصيد بالصقور، شاهدها على "شوف البيان" وشاركها.