رسام عراقي يتحدى ظروف المخيم بريشة الإبداع

لم يتوقع الرسام العراقي جودت حسين أن تقذفه ريح الحرب في العراق إلى مخيمات اللجوء في سورية. جودت ابن مدينة تلعفر التي تحولت إلى مدينة أشباح بفعل الحرب بين تنظيم داعش والجيش العراقي، تحدى كل الصعوبات في المخيم وقرر أن يرسم إلى أن لفت بعض المنظمات التي دعمته وزودته باحتياجات الرسم، لتتحول خيمته في مخيم الهول شمال سورية إلى أكاديمية تستقطب الأطفال لتعليم فن الرسم.

شاهد على "شوف البيان" كيف ينتصر الفنان بريشة الإبداع.