#حكايات_لكبار_المواطنين

"نصيب جميل" يوسف الجناحي 65 سنة

"كانت السينما المتجولة، التي كنت وزملائي الإداريين في تلك الكتيبة في الجيش، مشرفين عليها، هي واحدة من المهمات الشيقة التي تشعرنا بالبهجة، وكانت أحلى الأوقات تلك التي كنا نذهب فيها إلى مخيمات مرموم وحتا والعوير".

شاهدوا قصة يوسف الجناحي، كاملة هنا

طباعة Email