#حكايات_لكبار_المواطنين

"مروحة الحياة" سيد الهاشمي 81 سنة

كانت كل الأشياء صغيرة: المطار، الطائرات، مقاعد الركاب، الوجبات على الطائرة وحتى أحلام الناس. صغيرة. متواضعة. لكن حلمي كان كبيراً.

في كل صباح تلمع زوجتي الشرائط الحديدة "الرتبة الإنجليزي" على بذتي، ويلعب عارف بين رجلي ويرفع كفه إلى أذنه كأنه يؤدي التحية ويقول بلعثمة: "صباح الخير أيها الملازم".

شاهدوا قصة سيد الهاشمي كاملةً هنا