#حكايات_لكبار_المواطنين

"ذهب الأيام" آسيا سلطان محمد 60 سنة

لو سألتني من هو الشخص الذي بإمكاني أن أضع كل ذهبي في صندوق وأهديه له سأقول: روح المرحوم زوجي.. لكن علينا أن نعرف جيداً: الدنيا تبرق لنا مثل الذهب، لكننا حين نغادرها لا نأخذ معنا شيئاً. فقط أعمالنا الصالحة.. قيمتها أثمن من الذهب!

شاهدوا قصة آسيا سلطان محمد 60 سنة، ربة منزل، كاملةً هنا.