#حكايات_لكبار_المواطنين

"خرّوفة ليوم غائم" أحمدية عبد الواحد 64 سنة

"هذا هو الترمل. هذا معناه. أن يكون لديك بيت لكنك تشعر أنك في العراء. لكن أولادي هم دوما من اعادوني إلى البيت. صرخاتهم وضحكاتهم وأسئلتهم التي لا تنتهي: أين أبي؟"

شاهدوا قصة أحمدية عبد الواحد ، 64 سنة، ربة منزل، كاملةً هنا.