#حكايات_لكبار_المواطنين

"منهج الزواج السعيد" زبيدة إسماعيل 61 سنة

درّست مادة التربية الأسرية لأكثر من 15 سنة، في تاريخ مهنتي كمعلمة، قبل أن يتم استبدالها بمادة أخرى، وأشعر بأسى لأنهم فعلوا. إن واجبات المرأة كثيرة في الحياة، فهي عاملة وأم ومربية الأولاد ومدبرة لكل تفاصيل البيت والاسرة. إنها تجسيد يومي ومستمر لفكرة التضحية. لذلك لا بد من إيجاد الوسائل التي تدعمها.

شاهدوا قصة زبيدة إسماعيل، 61 سنة، مدرّسة سابقة، كاملةً هنا.

طباعة Email