مريم مطر: القراءة غذاء الروح وبها نجدد خلايانا الفكرية

تحرص د. مريم مطر على تدوير الوقت بالقراءة والرياضة، حيث إن "كثرة القراءة تدفع بالخلايا لتستخدم نفسها وتنشط بدل من أن تفنى نتيجة عدم استخدامها". كانت هذه واحدة من الدروس التي تعلمتها في كوكب اليابان عندما كانت تكمل دراستها العليا في مجال الأمراض الجينية. عندما عادت إلى الدولة بدأت عملها بمبادرة الوقاية من الأمراض الوراثية، حيث تعمل مع الجمعية التي أسستها "على زيادة الإدراك المعرفي بجيناتنا ومكوناتنا الأساسية". هي اليوم إضافة لكل ما تقوم به إعلامية على شاشة محلية تقدم المعلومة والفكرة الطيبة بأسلوبها الرقيق والدافئ كما تفعل أم حنون.


د. مريم مطر، مؤسسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية #في_المنتدى_نلتقي
 

طباعة Email