الإمارات بين الأمس واليوم.. ريادة وشموخ

بين الأمس واليوم.. حكاية وطن بدأ متحداً تحت راية واحدة سطّرت أروع ملاحم الازدهار والنماء في كل المجالات. تأتي ذكرى الاتحاد والإمارات تسير بخطى واثقة نحو الأمام، راسمة مستقبلاً مشرقاً لأبنائها ولأمتها العربية والإسلامية، مستلهمة من تاريخ الآباء والأجداد أروع البطولات والإنجازات.

في اليوم الوطني نستعيد أمجاد سطرها المؤسسون جيلاً بعد جيل، لترسم الإمارات في أزهى صورة رآها إنسان، وابتهاجاً بهذا اليوم المجيد نعرض صوراً حية خاصة بالبيان بتقنية الـ"موشن غرافيك" تختصر الحياة في الإمارات بين الأمس واليوم، مصحوبة بتتالي الأرقام بدءاً بالرقم "1" وانتهاءً بالرقم "45" وبينهما حكاية وطن استطاع أن يبني في فترة وجيزة مجتمع الرفاهية لأبنائه، متألقاً بين الأوطان، وقد تبوأ في كل المجالات مركزاً متقدماً.

 

 

طباعة Email