#كلمة_في_حب_الاتحاد (2)

مسؤولون حكوميون: يوم الاتحاد تجديد للولاء والانتماء للوطن

معادلة متناغمة بين الوطن والمواطن، عنوانها الولاء والانتماء، إنه انتماء فريد وإحساس شريف، لا يكتمل من دون التضحية في سبيل عزة الوطن، إنه الشعور الأسمى، ففي الثاني من ديسمبر سطرت الدولة ذكرى محفورة في القلوب، ذكرى الاتحاد، فالوطن سيبقى كلمة لمعان كثيرة لا تنتهي، كلمة تزرع في داخل أبنائه المزيد من الولاء والمحبة، ليصبح كل منهم جندياً مخلصاً في حماية الوطن.

#كلمة_في_حب_الاتحاد، سلسلة مقاطع فيديو خاصة بالاحتفاء باليوم الوطني الـ45، عبر خلالها شخصيات إماراتية بارزة؛ وزراء، ومديرون، ومسؤولون حكوميون، عن أثر هذه المناسبة في نفوسهم، وما تمثله لهم من قيم الانتماء للوطن وقادته.

"حق الوطن رفع شأنه والحفاظ على مكتسباته"؛ هكذا يعبر حسين لوتاه، مدير عام بلدية دبي، عن حبه للوطن الذي لم يألوا جهداً في إسعاد كل من يقيم على أرضه، موفراً لهم كل سبل الرفاهية التي يطمح إليها كل إنسان، فيما يرى سلطان بن سليم، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية أن اليوم الوطني مناسبة عزيزة على قلوبنا، ويؤكد ماجد الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، أن  تلاحم القيادة مع الشعب حقق إنجازات عظيمة، أما عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، فيرى أن العلاقة بين القيادة الحكيمة والمواطنين لا تخضع لأي حواجز.

عندما نذكر الوطن فإنا نذكر الشباب بطاقتهم وحماسهم المتدفق، بناة الوطن ومستقبله الواعد، هم من يأخذون بالوطن إلى الأمام، ولطالما قدمت الدولة بقيادتها الرشيدة وشيوخها الحكماء كل الإمكانات والدعم الحقيقي للشباب، ومن الواجب الآن رد هذا الجميل الكبير، بأن يفدى الوطن بالأرواح، من أجل الحفاظ على استقراره ليبقى الحضن الدافئ الذي يضم الجميع، على أرض المحبة والتسامح والمستقبل، دولة الإمارات العربية المتحدة التي تعيش كل يوم نفحة من نفحات التطوير والازدهار الواضح في كل معالمها ومجالاتها.

 

طباعة Email