عمل خاص مقدم من صحيفة «البيان»

«زفوه للجنة» شعر وإلقاء سعيد بن طميشان

زُفّوه للجنة مع الأبرار

هذا شهيد .. و قبره الجنة

 

يا حاملين النعش للقبار

لا تبيّنون الدمع و الونة

 

على سواعدكم بطل مغوار

و تنشدوا أرض اليمن عنّه

 

ما رَد يوم توزّعت الأدوار

سوّا الذي محدٍ مسونّه

 

قدّم حياته لأجل يحمي الجار

و يناصر الإسلام و السنّة

 

يسلم وطن يخدمه الإبن البار

..  و تسلم يمين اللي مربنّه

 

و ترا الشجاع ايبين في المضمار

..  يوم الحروب تكون منشنّة

 

و النصر ما ياتي بدون إصرار

..  و يحتاج لـ أرواحٍ يغذنّه

 

و المجد سيفٍ قاطعٍ بتّار

.. لكن يريد رجالٍ تسنّه

 

و رجالنا نارٍ بـ وجه النار  ..

في السلم إنس و في الوغى جِنة

 

لأجل الوطن ما يقدّمون أعذار

..  كلٍ ينفّذ ما طلِب منّه

 

صلفين و افعال الصغار كبار

و يا كَم كبير صغير في سنّه

 

على العدو منهم يفوح الثار

و على الصديق لـ طيبهم بَنّة

 

يوم الخلي نايم عن اللي صار

..  تلقى هواتفهم على الرنّة

 

يلفون قبل مدوّر الأخبار

و يقفون قبل مدوّر المِنة

 

ما همّهم وش يلفت الأنظار

طِيب الفعِل الأيام يحكنّه

 

على المعارك عزمهم جبار

وين العزوم اللي يردنّه ؟!

 

غبارهم عقبه تصب أمطار

و امطارهم في رعودها حنّة

 

من ظن فيهم خير ما ينهار

يوم الخصيم مخيبٍ ظنّه

 

و اللي سعى في هز الإستقرار

..  بعض المواقف لا يغرنّه

 

الصبر ينفذ و الزمن دوّار

و الحق له قوات يحمنّه

 

في دارنا و الا في غير الدار

سيوفنا بـ الموت ينصنّه

 

بأمر العزيز الواحد القهار

اللي له الحمد و له المنّة

 

لأهل الفتن نكسة و ذل و عار

و لنا النصِر و الفخر و الجنة

طباعة Email