عمل خاص مقدم من صحيفة البيان

«سلام يا بلادي» شعر وإلقاء: سعد مرزوق الأحبابي

ســــلام يا بــلادي و جيــــش بــلادي

و للقائــــد المغــــــــــوار و المقــــــدام

 

خليفــة المجـــــــد و خليفــــة زايــــــد

كريـــم نفـــس و مـــن سليـل كـــــرام

 

اذا لبـــس بشـــت الفخـــــر و الهيبة

كـــنّ الــدّول ترفـــــــع لــــه الإبهـــام

 

قــــاد السفينــة بعـــــد أبـــونـا الأول

و المــــــوج عاتــي و البحـــــر لطّــام

 

يسانـــــده نائـــــــب رئيـــــس الدولـة

الــرقـــــم الأصعـــب كاســـر الأرقام

 

يرســـــم على بحــــر الخليج أحلامـه

و فكـــــره سبق فكـــر العصر بأعوام

 

يعلّـــم الحاضــــــر دروس الماضــــي

و يصحّـــــــي المستقبــــــــل اذا نـام

 

مـــا حدٍ سبقــــه الاّ لقبــهُ و ذكـــــــره

و يخضـــع له الكايـــــد ليا مــــن قام

 

و الشعـــــر مــا تثقــــل معانيـــــه الاّ

لا جـــــاب طــــاري النادر الضرغــام

 

ولـــي عهــــــــد ابوظبــــي بو خالـــــد

مواســـــي الثكـــلا و أبـــو الأيتــــــام

 

ثالـــــث عيـــــال العـــــــود و مسمّينـه

علــــــى النبــــي محطّـــم الأصنـــــام

 

محمّد و نُصـــــــــره لديـن محمّـــــــــد

بالعـــــــدل و التشريـــــع  و الأحكـــام

 

يبنـــــــي بـــــلاده و السنيـــــن تـــردّد

هـــــذي السنّة ما هـــي بمثل العـــــام

 

مــن مدرســـة زايــد و أخـذ من زايــــد

العـــــزم و الإصـــــــرار و الإقـــــــدام

 

دايـــــــم عليـــــــه آمـــالنا معقـــــــودة

و نفاخــــــــــــر بحبّــــــه و لا نـــــــلاّم

 

و حنّا جنــــــــود الـدار و أبناء  زايــــد

و نهيـــــم فـــــي حــبّ البــلاد هيـــــام

طباعة Email