عمل خاص مقدم من صحيفة "البيان"

قصيدة "يا بوخالد" شعر وإلقاء ذياب بن غانم المزروعي

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ليس مجرد قائد فحسب، بل رمز للقيم السامية، وله مكانة كبيرة في قلوب الملايين من أبناء شعبه الذين يبادلونه الحب لما عرفوه عنه من حسن قيادة، وقيم أصيلة.

وها هو الشاعر الإماراتي، ذياب بن غانم المزروعي، يعبر بقصيدته "يابو خالد" عن المشاعر التي تختلج في نفوس المواطنين والمقيمين الذين يعيشون على هذه الأرض الطيبة.

 

سَلامْ يَا النَّايِفْ اللَّى مَا حَدٍ طَالِكْ

يَا الْحِرّ لَى سَتَّلْ الْجِنْحَانْ فِيْ جَوّهْ

 

عِنْدِيْ رِسَالِهْ يَا (بُوْ خَالِدْ) مِنْ عْيَالِكْ

رَايَتْك فَوْق الثِّرَيَّا فَوْق مَزْهُوّهْ

 

عَالرَّاسْ شَوْرِكْ وْ وِسْط الْعَيْن مِنْزَالِكْ

وِنْكِيْد مِنْ كَادْ لِكْ وِنْرِدّ لِهْ سَوّهْ

 

نَعَمْ.. عَلَى امْرِكْ نِسِيْر.. وْنِتْبَعْ آمَالِكْ

وِاحْنَا فِدَا رَاسِكْ اللَّى شَامِخْ عْلُوّهْ

 

وْ يِفْدَاكْ يَا (سَيِّدِيْ) مِنْ يَنْكِرْ أفْضَالِكْ

فِعْلِكْ جِمِيْل وْنِظَرْ حِسَّادِكْ مْشَوّهْ

 

الشَّرّ فَالْ الرِّدِيْ لَى مَا حِشَمْ فَالِكْ

طاوَعْ بِكْ ابْلِيْس وِاخْوَانِهْ مِنْ غْلُوّهْ

 

أشِّرْ بِعَيْنِكْ.. وْرَاقِبْ.. فَزْعَةْ رْجَالِكْ

وَاللّه لَنَحْرِقْ ثَرَاهْ بْنَارٍ وْقُوّهْ

 

وْتِلْقَاهْ بَاكِرْ بِبَابِكْ يَرْجِيْ وْصَالِكْ

لَوْ كَانْ وَصْله غَدِرْ وِاسْلامِهْ مْمَوّهْ

 

وِالاَّ انْت فِعْلِكْ تِبَرْهِنْ بِهْ عَنْ أقْوَالِكْ

مِنْ هَيْبِتِكْ رَحْمِتِكْ يَا شَيْخ مَرْجُوّهْ

 

وِاللَّى تِطَاوَلْ لِكْ بْيَبْطِيْ.. وْ لاَ طَالِكْ

لا هُوْ كَفُوْ لِكْ.. وْلاَ جَوِّكْ مِثِلْ جَوّهْ