«علي آل سلوم» يرفع حالة الطوارئ مع «أم علي»

الطبخ، كما يصفه علي آل سلوم، الإعلامي بقناة أبوظبي، فن من نوع خاص، يتجلى فيه اختلاف الثقافات، وتعمل فيه كل الحواس، علاقته بالمطبخ بدأت، منذ أيام اغترابه خارج الإمارات، حيث دفعه الأمر إلى خوض العديد من التجارب لتعلم مختلف الأكلات، كالسمك واللحم والدجاج، ومع جريدة «البيان» عاش، على حد قوله، تجربة جديدة في إعداد طبق من السمك على الطريقة اللبنانية، وأم علي بالطريقة الخليجية، بمساعدة الشيف إدريس دعبز في فندق شانغريلا الشيخ زايد، فقد تحدى نفسه؛ ففي حياته العادية لا يفضل تناول الطماطم أو الصلصة الحارة، كذلك بعد إعداده طبق «أم علي» الذي رفع له حالة الطوارئ، لأنه لا يحبها كثيراً، أصبح يقدرها بشكل أكبر، نظراً إلى مكوناتها المختلفة، والمجهود الذي يبذل لإعدادها.

طباعة Email