«محمد الجنيبي» من مايك «الباذنجان» إلى كرسي المذيع

بداية مشوار محمد الجنيبي، الإعلامي بقناة أبوظبي، كانت بين جدران المطبخ، حيث كان يعود لوالدته من المدرسة مسرعاً، ويخبرها بأنه يريد أن يقدم في الإذاعة المدرسية، وقتها كانت والدته تضع الباذنجان فوق السكين، وكأنه ميكرفون «مايك» وتقول له ابدأ برنامجك أنا أسمعك، فكانت هوايته في التقديم، يظهرها في المطبخ إلى أن وصل إلى حلمه واشترك في برنامج «مذيع العرب» وأصبح إعلامياً ليس فقط في التلفزيون وإنما أيضاً في إذاعة إمارات «إف إم».

طباعة Email